الفن والمشاهير

سونغول أودان عمرها الآن هل تستطيع الانجاب بعد؟ – صورة

نشرت النجمة التركية سونغول_أودان صورةً لها ظهرت مع طفلة تقربها.

قالت إنها تحبّها كثيرًا ولديها عاطفة كبيرة نحو الأطفال.

صورتها حصدت تفاعلًا كبيرًا وجعلت الصحافيين الأتراك يتحدثون عن نيتها بالإنجاب بعدما تزوجت منذ شهور رجل الأعمال التركي أرمان بتشاكتشي.

إقرأ: سونغول أودان دون مساحيق وزوجها بروب الاستحمام – صورة

سونغول لم ترد عليهم، لكنها دون شك تحلم أن تصبح أمًا يومًا ما كما كلّ النساء.

لا تزال ببداية الأربعين، أي طبيًا يمكنها الإنجاب أكثر من مرة.

لكنها قد تواجه العديد من المشاكل.

تقريرٌ نشره موقع “أف بي. ري” الروسي، قالت به د. تياتيا طاسيا (روسية) إن إنجاب الأطفال يجلب الكثير من البهجة والسعادة لحياة المرأة، لكن الحمل بهذه المرحلة من العمر ينطوي على الكثير من المخاطر.

  • زيادة خطر الإجهاض والعيوب الخلقية لدى الطفل: أظهرت الدراسات أنه كلما تقدم عمر الأم أثناء الحمل فإن فرصة ولادة طفل مصابة بمتلازمة داون تكون أكبر، وتزيد النسبة إذا كان عمر الأب 42 عاما فأكثر. ومتلازمة داون خلل يحدث في الكروموسومات بحيث يكون الشخص حاملا 47 كروموسوما وليس 46 كما هو العدد الطبيعي، والكروموسوم الزائد يحمل الرقم 21.
  • صعوبات الحمل: مع التقدم في السن يصبح احتمال حدوث الحمل أضعف، وعندما يصل عمر المرأة إلى 32 عاما يبدأ احتمال الحمل بالتراجع بشكل كبير جراء مشاكل صحية قد تؤدي إلى تعقيد عملية إخصاب البويضة بنجاح، غير أنه في الوقت الراهن أضحى بالإمكان استخدام وسيلة التبرع بالبويضات، لكن ذلك قد يكلف مبالغ كبيرة.
  • ذكرت تياتيا أنه من بين أهم المشاكل الصحية التي تواجه المرأة أثناء الحمل بعد سن 45 احتمال الإصابة بأحد الأمراض المزمنة، لذلك تصل نسبة خطورة الحمل بهذا العمر إلى 50%. ترتبط هذه المشكلة ليس بالعمر فقط وإنما بالتغييرات في الجسم والتي ترتبط بالعمر، بينها التغييرات الهرمونية، أو مشاكل صحية أخرى قد تزيد احتمال إجهاض الجنين.
  • هشاشة العظام: قالت الكاتبة إن الحمل المتأخر يزيد خطر الإصابة بهشاشة العظام. ووفقًا لإحدى الدراسات، يتضاعف احتمال إصابة النساء اللاتي أنجبن طفلا بعد سن 35 بهذا المرض بمرتين.

أما الإيجابيات فعديدة:

  • زيادة العمر المتوقع للأم: حكت تياتيا إن النساء اللاتي يلدن طفلا عندما تتجاوز أعمارهن الثلاثين من المحتمل أن يتمتعن بحياة أطول، ووفقًا لدراسة سابقة، فإن من المرجح أن تعيش النساء اللاتي أنجبن آخر طفل لهن بعد سن 29 أكثر من 95 سنة، وفي حال كانت صحة الجهاز التناسلي للمرأة طبيعية بعد سن الثلاثين، يساهم ذلك بتباطؤ نسبة شيخوختها.
  • تحسين وظائف الدماغ: الحمل المتأخر يساعد على تحسين صحة المرأة، ولا سيما بعد انقطاع الطمث، وذلك حسب ما توصلت إليه بعض الدراسات المختلفة التي ركزت على دراسة وظائف المخ، فعلى سبيل المثال كشفت الدراسات أن النساء اللاتي أنجبن بعد سن 35 يتمتعن بذاكرة أفضل من غيرهن، ومن المحتمل أن يكون ذلك نتيجة تأثير هرموني البروجسترون والأستروجين على الدماغ.
  • قدرة أكبر على التربية: غالبا تكون النساء البالغات من العمر 40 عاما أكثر نضجًا، وفي هذه السن تكون المرأة أكثر قدرة على تربية طفلها بشكل جيد، نظرًا لأن النساء فوق سن الأربعين يتمتعن بطاقة تحمل كبيرة تساعدهن على تلبية احتياجات أطفالهن.
سونغول اودان وطفلة صغيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى