منوعات

تملكه خبيرة تجميل عراقية.. مركز تجميل شهير في دبي يروج للمثلية الجنسية ويثير موجة غضب

وطن- تسبب مركز تجميل نسائي شهير تملكه سيدة أعمال عراقية تدعى هدى قطان، في دبي بموجة غضب عارمة ضده عقب نشره منشورات عبر حسابه على “إنستجرام” تدعم وتروج للمثليين.

وتداول الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي عددا من المنشورات التي تم نشرها عبر الحساب، تضمنت رسالة لمتابعيه بكيفية دعم مجتمع “المثليين”.

وتعبيرا عن الغضب، دشن ناشطون عبر موقع لتدوين المصغر “تويتر” وسما بعنوان:” مقاطعة منتجات هدى بيوتي”، ليحتل قائمة الوسوم المتدوالة في الإمارات، عبروا فيه عن غضبهم مما حدث، مطالبين السلطات بوقف ما أسموها المهزلة التي تخالف تعاليم الدين والعادات والتقاليد.
وقال الكاتب الإماراتي، أحمد السياف، مطالبة بمكافحة الظاهرة:”مكافحة مقاطعة منتجات هدى بيوتي تساهم في ردع انتشار الشواذ ، ساهم بطريقة إيجابية”.

من جانبه، قال المغرد، خالد السميطي:” صاحبة هذه الشركة تقيم في الإمارات، تدعم وتروّج للشواذ بشكل صريح وعلني، لم تحترم قيم وعادات ودين الدولة التي تقيم بها، من لا يحترِم، لا يُحترَم.”

أما المغرد، ابن شيبان الأحبابي، فغرد بالقول:” يجب محاسبة كل من يتجاوز على ديننا وعاداتنا وقيمنا في بلدنا . يجب محاسبةً هذه المتجاوزة التي تاكل وتسترزق من ارضنا”.

وقال علي الكتبي:” تعلن بدعمها المثليين وكأنها تتحدى رب العالمين في خلقه ربنا خذها اخذ عزيز مقتدر وجعلها عبره لمن لا يعتبر”.

وعبر المغرد، خالد الاميري، عن غضبه قائلا:” غريب امر هذه التاجرة الموجودة في وطننا، كيف لها ان تدعم المثليّة كما يسمونها ، هل لها ان ترى مدى خطر هذا الفكر العفن على الابناء والبنات والنشىٔ؟ هل تتحدى الخالق سبحانه وتدعي بوجود جنس جديد لم يذكره الله في كتابه؟”.

مشوار هدى قطان

يشار إلى أنه سنة 2006، انتقلت هدى قطان إلى دبي، منذ أن أصبح والدها مدرساً في الجامعة الأمريكية في الشارقة، لتنتقل لاحقا إلى لوس أنجلوس، حيث درست فن المكياج.

ثم عادت هدى إلى دبي حيث أصبحت تعمل لدى شركة مستحضرات التجميل ريفلون كخبيرة تجميل، وفي أبريل 2010، ثم فتحت مدونة خاصة بالجمال بإسم هدى بيوتي والتي تنشر فيها دورات تعليمية ونصائح حول التجميل والمكياج.
وسنة 2013، وبعد نجاح مدونتها، افتتحت شركة خاصة بمستحضرات التجميل بنفس أسم المدونة Huda Beauty. وتم إطلاق أول منتج لها، وهو سلسلة من الرموش الاصطناعية وحققت نجاحاً كبيراً بهذا المنتج، والتي تشتهر بها كيم كاردشيان.

بعد ذلك، بدأت شركة هدى، التي تتخد من دبي مركزا لها، في تقديم منتجات تجميل أخرى، بما في ذلك ألواح ظلال العيون، وأحمر الشفاه السائل، وبطانات الشفة، وألواح التظليل، وكريمات الأساس، والأظافر الزائفة.

حققت هدى شعبية في إنستغرام، حيث لديها أكثر من 25 مليون متابع منذ 2018، وصنفت في المرتبة الأولى في “قائمة إنستجرام للمؤثرين” لعام 2017، حيث كسبت 18000 دولار لكل مشاركة في المحتوى المدعوم.

صنفت واحدة من “أقوى عشر مؤثرين في عالم الجمال” من قبل مجلة فوربس، ثم صنفت هدى من ضمن أكثر 25 شخصية مؤثرة على الإنترنت من قبل مجلة تايم سنة 2017.

صورة تروج لـ”المثلية الجنسية” في منهاج رياض الأطفال في الأردن تثير ضجة! (شاهد)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى