منوعات

“الإعدام الإعدام يا أهل القانون رجعوا عقوبة الإعدام” – جريدة نورت

هزت جريمة مقتل طالبة التمريض إيمان إرشيد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أقدم شاب مجهول الهوية على قتلها بمسدسه، لتخترق خمس طلقات جسدها البريء.

وشاركت علا الفارس لقطة شاشة للخبر، مُرفقةً إياه بتعليق، كتبت فيه: “مش فاهمة هو الحب بالغصب.. وحدة بتقلك حل عني ما بدي ياك لا بدي أحبك ولا أصاحبك ولا أتزوجك بتروح بتهددها وبتقتلها”.

وتابعت: “هذه القصص من أيام الجامعة بنسمع فيها البنت من الخوف بترضى تصاحب الشب من ورا التهديد والخ.. بس هلا تطوروا لسلاح”.

واستذكرت الفارس حادثة مقتل فتاة الزرقاء، قائلة: “بتزكر بنت باص الزرقاء الي قتلها الكونترول لانها ما رضيت تصاحبه.. مش فاهمة مين مفكر الواحد فيهم حاله بس لإنك مفكر حالك رجال وانت زبالة القوم ما يتتقبل حقيقتك والرفض.. شي بقرف”.

كما طالبت بإعادة عقوبة الاعدام قائلة: “بالأمس المنصورة واليوم التطبيقية !!! الإعدام الإعدام يا أهل القانون رجعوا عقوبة الإعدام ! مع انه هيك اشكال اشك يكون لها رادع .. تقتلني عشان ما بدي احبك ولا اصاحبك ولا اتزوجك ! بعض الذكور مرضى اول رد فعل لما ترفضهم الأنثى تهديدها في سمعتها او حياتها ! من اعطاكم هذا الحق يا مرضى”.

 وكانت قد أعلنت مديرية الأمن العام الأردنية في بيان سابق أن أحد الأشخاص أقدم على إطلاق عدة عيارات نارية بتجاه إحدى الفتيات داخل جامعة خاصة شمال العاصمة، ونتج عن ذلك إصابتها وأسعفت إلى المستشفى بحالة سيئة، ولاذ الفاعل بالفرار فيما باشرت الأجهزة الأمنية التحقيقات لتحديد هويته وإلقاء القبض عليه. وبعدها بدقائق، أعلن عن وفاتها متأثرة بجارحها الخطرة.

وتبيَّن فيما بعد أن المغدورة هي طالبةأردنية تدعى إيمان إرشيد، ترتاد جامعة العلوم التطبيقية في العاصمة الأردنية عمان.

ونعت الجامعة المغدورة ببيان مقتضب، جاء فيه: “بقلوب يعتصرها الألم ومؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره، تنعى جامعة العلوم التطبيقية الخاصة طالبتها ”إيمان إرشيد“ من كلية التمريض وتتقدم من أسرة الفقيدة وأسرة الجامعة بخالص العزاء والمواساة، سائلين الله تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته. وتتعهد الجامعة بالملاحقة القضائية لكل من تسبب بهذا الحادث المؤلم حتى ينال القصاص العادل على جريمته البشعة. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى